خطاب السيسى انعش 92 مليون مصرى

المغرب
25 يوليو 2013wait... مشاهدة
خطاب السيسى انعش 92 مليون مصرى
رابط مختصر

القاهرة – مكتب العرب الاقتصادية – خالد زين الدين  

من داخل كلية الدفاع الجوى بمدينة الاسكندرية وكان حضور حفل تخريج دفعتان للكلية الدفاع الجوى والكلية البحرية ضباط من خيرة شباب مصر للحفاظ عن مصر وتكملة مشوار العسكرية المصرية والحفاظ على امن مصر والوطن العربى وبعد بدئ الاستئذان بطابور العرض العسكرى فى هيئة قول طريق 20 خطوة بين المجموعات  وبدئ العرض العسكرى للقوات بالمرور امام المنصة الرئيسية ثم بعد ذلك مهارة القتال واستعراض فنون الاشتباك بالايد وبالسلاح وبالعصى لاظهار قوة تدريب القوات ثم بعد ذلك استعراض المعدات العسكرية وزمن التجهيز والالتزام والانضباط العسكرى لاستخدام المعدة
ثم بعد ذلك تفديم الهدايا من القوات للفريق السيسى وتبادل النياشين وجاءت الكلمة التى زلزلت مصر والعالم بان القوات المسلحة هى الدرع الواقى لمصر والوطن العربى كلة وجاء الخطاب الهدئ المتعقل من القلب فاذهل المصريين ودخل الى قلوبهم مباشرة وجاء بة
ان الجيش تقطع يدة قبل ان تمتد الى الشعب – وان الجيش ياخذ اوامرة من الشعب –وان مصر ام الدنيا وستبقى قد الدنيا وابرز فيها مساوئ الحكم السابق للمعزول محمد مرسى وقال قدمت لة النصيحة ولم يفعل كتبت لة الخطاب الذى يجعل الشعب يلتف حولة من جديد وافاجئ بالخطاب الذى يرضى الجماعة ولايرضى الشعب فمن هذا الشعب قال كلمتة وانا جيش الشعب احافظ على شرعية الشعب وليس فصيل واحد ارهابى متطرف ياخذ البلاد فى غيابة الجوب لايعلم مداها الا اللة فلذلك طلب من الشعب ان الشعب والجيش والشرطة يد واحدة ضد الارهاب ودعى الشعب باكملة للنزول الى الميادين يوم الجمعة القادمة لنورى للعالم كم هو شعب عظيم وان ماحصل ليس انقلابا وانما هى ارادة شعب حى اللة شعب مصر وجيش مصر وجعلة عزة وفخر للعرب جميعا وصد اى اعتداءات او الى هجمات ارهابية فكان وعد اللة حق وسوف نلبى نداء الفريق اول اركان حرب وزير الفاع والانتاج الحربى ومساعد اول رئيس الوزراء /عبد الفتاح السيسى والنزول الى الميادين بقرابة 50 مليون لنقف صفا واحدا لصد الارهاب واستعادة مصر من الارهابيين ولنعرف امريكا ماهو الشعب المصرى وماهى جذور الشعب العريق التى امتدت جذورة الى 8 الاف سنة والوقفة لرفض المعونة الامريكية ولعملاء امريكا والصهاينة والمطالبة باعدام الخونة ومحاكمتهم محاكمة عادلة وانضرب مثلا للتضحية والوفاء ضد كل من تسول لة نفسة بالاقتراب لمصر او للعرب جميعا فهذا جيش من خيرة اجناد الارض وفى رباط الى يوم الدين حياك اللة ياسيسى وحيا شعب مصر والعروبة وجيشهم العظيم وفى النهاية (ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين ) وادخلوها بسلام امنين 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.