المغرب يحتضن مؤتمرا دوليا حول الاستثمار السياحي وتسوية المنازعات في نونبر المقبل

غير مصنف
27 يوليو 2013wait... مشاهدة
المغرب يحتضن مؤتمرا دوليا حول الاستثمار السياحي وتسوية المنازعات في نونبر المقبل
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية   –

يعقد مركز التحكيم التجاري الخليجي المؤتمر الدولي حول “الاستثمار في القطاع السياحي الفرص والتحديات وتسوية المنازعات” بالمغرب في الفترة 29-30 نوفمبر المقبل، وذلك بتنظيم وشراكة كل من المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالرباط ومركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ووزارة التجارة والصناعة والتكنولوجيا الحديثة المغربية ووزارة السياحة المغربية.
وقال الأمين العام لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أحمد نجم: أن فكرة إقامة المؤتمر في الرباط نشأت من توجهات المركزالمرحلية الجديدة والتي ترتكز على تواجد المركز أينما تتواجد استثمارات القطاع الخاص الخليجي. واضاف نجم أنه “بات من المعروف بأن المغرب أصبحت تحتضن العديد من الاستثمارات من دول مجلس التعاون سواء مجتمعة أو منفردة، فالاستثمارات السعودية بالمغرب تتصدر في حجمها مقارنة مع دول الخليج إضافة إلى الكثير من الإستثمارات من الإمارات العربية المتحدة واستثمارات من الكويت والبحرين ومن عمان وقطر”. وأشار نجم أن المركز وضع في خطته أن يعزز تواجده في المغرب وكذلك تركيا التي بها الكثير من الاستثمارات الخليجية ثم سيتم الانطلاق إلى عدد من الدول الأخرى مثل ألمانيا الحاضنة هي الأخرى للعديد من الاستثمارات لدول المجلس، موضحا أن هذا التوجه ينسجم مع الرؤية والأهداف الاستراتيجة الجديدة التي دشنت ووافق عليها مجلس إدارة المركز والتي ترتكز نحو انطلاق المركز من المحيط الاقليمي الخليجي إلى الدولي.
ويهدف المؤتمر إلى استعراض ومناقشة عدد من القضايا مع مجموعة من أصحاب الأعمال والاقتصاد والإدارة والقضاء والمحكمين والمستثمرين والفاعلين المهنيين من ذوي الخبرة القانونية والمحاسبية في مجال تسوية المنازعات، تنمية مهارات وخبرات المشاركين وتوسيع معلوماتهم في بيئة ذات تنافسية متنامية- بيئة سياحية، تمكين الخبراء والمهنيين والمسؤولين عن القطاع السياحي من تشخيص الوضع الراهن فيما يتعلق بمناخ وفرص الاستثمار والتحديات التي تواجهها في الوطن العربي، وأهمية تسوية المنازعات لتحسين مناخ الاستثمار وتحليل عناصر القوة والضعف في مجال الاستثمار السياحي والأنشطة المرافقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.