وزير التخطيط المصري يحضر لمؤتمر حول دور الصناديق العربية في إعادة بناء الاقتصادات

غير مصنف
5 أكتوبر 2013wait... مشاهدة
وزير التخطيط المصري يحضر لمؤتمر حول دور الصناديق العربية في إعادة بناء الاقتصادات
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – صوفيا لحلو  –

أعلن وزير التخطيط عضو مجلس إدارة الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية الدكتور أشرف العربي أن الجمعية بصدد التحضير لعقد مؤتمر كبير في مصر، خلال الربيع القادم.
و نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط   عن العربي “إنه من المرجح أن يكون موضوع المؤتمر “دور مؤسسات التمويل العربي في إعادة بناء الاقتصادات العربية”، وستنظمه أكثر من جهة مع الجمعية كالمؤسسات
التمويلية العربية المختلفة”.
وأشار إلى أن الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية جمعية أهلية عربية مسجلة في مصر، وأنشأت منذ أكثر من 20 عاما، على يد الرعيل الأول للاقتصاديين العرب الكبار.
وذكر أن اجتماع مجلس إدارة الجمعية بحث العضويات الجديدة ، مشيرا إلى أن شروط الجمعية صعبة قليلا ؛ لأنه يجب أن يكون المتقدم له أعمال فارقة في المجال الاقتصادي.
وأعلن أنه سيلتقى خلال زيارته لبيروت بمسئولي لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكو)، حيث سيناقش معهم التعاون في مجال وحدات السياسات الاقتصاد ووضع سيناريوهات المستقبلية، وهو مشروع
يجرى العمل فيه مع الاسكو منذ فترة.
وقال إن هذه الوحدات لها دور مهم في مصر في دعم اتخاذ القرار، من خلال النماذج الاقتصادية الكلية، التي تستطيع أن تكشف التوازنات الكلية على الصعيد المالي والنقدي والاقتصادي بشكل عام.
وأضاف “مصر أعلنت عن حزمة للحفز الاقتصادي وخطة عامة للتنشيط الاقتصادي، وهذه النماذج تساعدنا أن نرى تأثير هذه الخطة على التشغيل وفرص العمل والبطالة وتوزيع الدخل في المحافظات، والعدالة الاجتماعية”، مشيرا إلى أنه من المهم أن يكون لدى مصر متخصصون في عملية النمذجة الاقتصادية.
وكان قد وصل وزير التخطيط المصرى الدكتور أشرف العربى إلى العاصمة اللبنانية بيروت أمس الجمعة لحضور اجتماع مجلس إدارة الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية ، وكان فى استقباله سفير مصر فى لبنان أشرف حمدى وأعضاء السفارة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.