الحجاج المقيمين بالسعودية يتوافدون لأداء مناسك الحج وسط إجراءات صحية مشددة

قناة العرب تيفي

2020-07-28T09:53:11+01:00
2020-07-28T09:56:14+01:00
24 ساعةعربي و دولي
العرب تيفي28 يوليو 2020wait... مشاهدة
الحجاج المقيمين بالسعودية يتوافدون لأداء مناسك الحج وسط إجراءات صحية مشددة
رابط مختصر

محمد بلغريب
(قناة العرب تيفي) – شرع الحجاج المقيمون بالمملكة العربية السعودية بالتوافد على مكة للمشاركة في موسم حج استثنائي يبدأ الأربعاء وسط إجراءات وتدابير صحية مشددة لتفادي تفشي مرض كوفيد-19. وكانت السلطات السعودية قد أعلنت في البداية إقامة الحج بمشاركة 1000 حاج فقط لكن وسائل الإعلام المحلية أشارت إلى أن عشرة آلاف شخص سيتمكنون من إقامة هذه الشعيرة الإسلامية المهمة 70 بالمئة منهم من الأجانب المقيمين في البلاد.
تستعد المملكة العربية السعودية لإقامة موسم حج استثنائي ابتداء من الأربعاء المقبل، في ظل تهديد فيروس كورونا الذي دفع السلطات إلى تقليص أعداد الحجاج في المناسك السنوية والسماح لسكّانها والمقيمين فيها فقط بأدائها، لأوّل مرة في تاريخها الحديث.
وسيشارك نحو 10 آلاف مقيم في المناسك التي ستتواصل على مدى خمسة أيام مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا العام الماضي، بعد عملية اختيار من قبل السلطات اعتبرها البعض مبهمة وشهدت قبول طلبات ورفض أعداد كبيرة أخرى.
والصحافة الأجنبية غير مخوّلة بتغطية الحج هذا العام الذي عادة ما يكون حدثا إعلاميا عالميا ضخما، إذ تسعى الحكومة لتشديد إجراءات الوصول إلى مدينة مكة المكرّمة وتضع قيودا صحيّة صارمة لمنع تفشي الفيروس أثناء المناسك.
وبدأ الحجاج بالوصول إلى مكة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وخضعوا لفحص لدرجة الحرارة وُوضعوا في الحجر الصحي في فنادق المدينة.
وتم تزويدهم بمجموعة من الأدوات والمستلزمات بينها إحرام طبي ومعقّم وحصى الجمرات وكمّامات وسجّادة ومظلّة، بحسب كتيّب “رحلة الحجاج” الصادر عن السلطات.
ويتوجّب إخضاع الحجاج لفحص فيروس كورونا قبل وصولهم إلى مكة، وسيتعين عليهم أيضا الحجر الصحي بعد الحج.
وقالت وزارة الحج والعمرة إنها أقامت العديد من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة وجهّزت سيارات الإسعاف لتلبية احتياجات الحجاج الذين سيُطلب منهم الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
وأعلنت السلطات السعودية في البداية إن نحو 1000 حاج فقط من المقيمين في المملكة سيسمح لهم بأداء المناسك، لكنّ وسائل الإعلام المحلية نشرت تقارير تفيد بأنّه سيسمح بمشاركة نحو 10 آلاف حاج. وردّت الوزارة على مجموعة من الاستفسارات على تويتر من قبل المتقدمين المرفوضة طلباتهم.
من جهته، قال وزير الحج محمد بنتن لقناة “العربية” السعودية إن “المحددات الصحية” شكّلت أساس الاختيار، واصفا العملية بأنها شفّافة. وبحسب الوزارة، فإن مقيمين في المملكة من 160 دولة تنافسوا للحصول على “البطاقة الذهبية”.
ومن بين القلة الذين تمّ اختيارهم النيجيري ناصر المقيم في العاصمة الرياض، الذي قال قبل وصوله إلى مكة “إنّه شعور لا يمكن وصفه”.
وأوضحت وزارة الحج والعمرة في وقت سابق أن نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة هي 70 بالمئة من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30 بالمئة فقط، مشيرة إلى أنّ المشاركين في الفريضة من السعوديين سيقتصرون على “الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا”.
ويعدّ الحج من أكبر التجمعات البشرية سنويا في العالم، وهو أحد الأركان الخمسة للإسلام وعلى من استطاع من المؤمنين أن يؤديه على الأقل مرة واحدة في العمر، لكنّه يشكّل بؤرة رئيسية محتملة لانتشار الأمراض. وقد تكون مناسك هذا العام أقل خطورة من ناحية الإصابة بالأمراض نظرا لقلة الأعداد والتدابير الصحية المشددة التي تتّخذها السلطات.
المصدرقناة العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.