المغرب : عامل اقليم افران يفتتح سوق الماشية النموذجي بمدينة ازرو في زمن كورونا تحت تدابير احترازية

قناة العرب تيفي

24 ساعةالمغرب
6 يونيو 2020160 مشاهدة
المغرب : عامل اقليم افران يفتتح سوق الماشية النموذجي  بمدينة ازرو في زمن كورونا تحت تدابير احترازية
رابط مختصر

محمد الخولاني
فتح سوق الماشية النموذجي أبوابه صباح يومه سادس يونيو الجاري والذي أعطى انطلاقته عامل إقليم افران مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي حمو اوحلي وكمال هيدام المدير الجهوي للفلاحة وع. مشهوري المدير الإقليمي للفلاحة ورشيد بنعلي رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية ، وبعض رؤساء المصالح الخارجية التي لها علاقة بالقطاع الفلاحي والصحي،اضافة الى ممثلي المنابر الإعلامية .
وقد حج مجموعة من الكسابين من مناطق الإقليم والجهة الى السوق القديم الجديد الذي أدخلت عليه بعض المواصفات الحديثة ليصبح نموذجا ، كتقسيمه الى مواقع ونقط للبيع تحترم مسافة الأمان والتباعد، حيث ضم 64 نقطة او قطب لعرض الأغنام والماعز داخل حلبة سياجها من حديد ذات باب واحد خاص بالبائع وقطيعه يمكنها احتضان 1600 رأس و 16 أخرى للأبقار تستوعب حوالي 120 رأس مع تخصيص خمس مواقع لبيع الدواجن بكل أصنافها والبيض .
وقد تم إقامة هذا السوق النموذجي للماشية الأول بالمغرب والذي يندرج في إطار الاستراتيجية الجديدة للجيل الأخضر الذي تخوض تجربته وزارة الفلاحة من أجل تنظيم أسواق نموذجية للماشية وتنويع طرق التعامل التجاري ،ويروم هذا المشروع حماية الباعة والمستهلكين ورواد السوق بصفة عامة من كل تفشي وباء او ما شابه ذلك ،حيث ستتم عمليات التعقيم للشاحنات والعربات الناقلة للمواشي او سيارات المرتفقين و الباعة انفسهم بقياس حرارتهم وتسجيل ملاحظات حول الأعراض التي قد تظهر على البعض من قبل أطر صحية.
ومن المرتقب إتمام أشغال تشييد مرافق صحية ومغاسل اليدين وتوفير تجهيزات أخرى تضمن الشروط الصحية والوقائية وفق توجيهات وزارة الصحة.
وخلال عملية التدشين، استعرض كمال هيدام المدير الجهوي أهم الميزات التي يتفرد بها سوق الماشية النموذجي الأول من نوعه بالمغرب والذي لا زال في طور إنجاز بعض مرافقه. وهي تجربة قد تعمم ببعض المناطق المغربية مستقبلا. ويضم السوق المذكور قسم للحراسة ولوحة حائطية لتوضيح اهم الخطوات الاحترازية الواجب اتخاذها قبل ولوج السوق.
هذا ، وقد يفتح السوق أبوابه أكثر من مرة في الأسبوع حسب تصريح المدير الجهوي للفلاحة إذا اقتضت الضرورة ذلك ورغب كسابو الماشية في انعقاده ولو ثلاث مرات في الأسبوع.
وقد علمنا وفق بعض المصادر أن الباعة معفون من أداء رسوم ولوج السوق في زمن كورونا ذلك ما يتمناه الجميع حتى ولو حرمت الجماعة من مداخيله.
ويذكر أن رقعة السوق هي في ملكية الجماعة وبذلك تكون من بين الشركاء في هذا المشروع التجريبي رفقة وزارتي الداخلية والفلاحة وخاصة الشريك الرئيسي الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية الممون الرئيسي للمشروع حسب ذات المتحدث.
وتساءل البعض عن غياب ممثلي الجماعة الترابية لأزرو في هذا الحدث الهام.
المصدرقناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.